• ×

11:25 صباحًا , الأحد 6 رمضان 1442 / 18 أبريل 2021

بيان معالي الباشا مازن بن تركي سعود القاضي

عطوفة الباشا والوزير السابق النائب مازن تركي القاضي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عيسى الناصر بدايةً الرحمة والمغفرة لمن قضى من ابناء السلط الابرياء نتيجة اهمال من لا يخاف الله سبحانه في واجباته ولأ يقدر عظم المسؤولية والامانة الموكولة اليه خاصةً ارواح العباد يجب حصر المسؤولية وتحديدها ومعاقبة المسبب وعدم تعميم المسؤولية جزافًا عندما يشكل جلالته لجنة عسكرية مهنية يثق بإعطائها ستكون النتائج سريعة وواضحة ومحددة لا لبس فيها نتمنى على المحبين والمخلصين للوطن واهله إن لا ينساقوا خلف اصحاب الاجنده الذين يتربصون بنا الدوائر ولا يريدون الخير للوطن هذا الوطن انشا وبني وسط جملة من التحديات فهذا قدرنا وقدر وطنننا إن نكون هكذا وننتقل من ازمة الى اختها ارهقت اقتصادنا الضعيف من أصله وكل المحاولات التي عمدت لبناء اقتصاد متماسكا عجزت لأسباب ومسبابتلاحصر لها بعضها داخلي والبعض الأخر خارجي وهو الاهم لذا اعتمد اقتصادنا على المنح والقروض والمساعدات الخارجية فالخروج من هذه الأزمة ليس كما يظن الكثيرون آن الاوان أن نغير نمط معيشتنا على مستوى الفرد والأسرة والجماعة وان نرتب أولوياتنا الأهم فالمهم وما يليه واذا ما بقينا نتعاطى مع واقعنا بهذه الطريقة سندفع الثمن غاليًا وبعدها لا ينفع الندم ونبتعد عن سياسة التخوين والتشكيك وتصفية الحسابات اما آنا والا فلا من يريد السوء بقيادة الوطن لا سمح الله هو يعلم ان ألوطن أرتبط بقيادته جسمًا وروحًا فلا انفكاك اما إن نكون او لا نكون اصبروا وصابروا فوطنكم عين المولى ترعاه هذه الحادثة الأليمة ليست الأولى ولأ الاخيرة فلنتقى الله بأنفسنا ووطننا وقيادتنا

بواسطة : admin
 0  0  71
التعليقات ( 0 )