• ×

09:01 مساءً , الأحد 12 صفر 1443 / 19 سبتمبر 2021

#الشاعر #رجاء مدالله #السمحيان العلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دهام الرطبي #الشاعر #رجاء مدالله #السمحيان العلي



لـ الضّيف فنجالٍ كما الكيف والهيف
والسيف والضيف الّذي فار فوره

وكل واحد يحدد مباغيه تهديف
ويبشر بردّات الجميل و حضوره

وللشعر شاعر و الشعور آه يا حيف
دام الشعور اللي انخلق في شعوره

متشتت و دايم على حاله رهيف
ولا لقاء غير الشعر : هو سروره

ولوّه يجيني شايل بـ كفّه رغيف
سامحته وسامحت كبْره و غرورة

ولوّه يجيني و غيمته : غيمة الصيف
للشمس ضرّه ، ويحجب اضرار نورة

ولوّه قمر عالي عن القاع : ومنيف
ويضوي لي العتمه ليا جاء مرورة

ولوّه حضر يطغي على قلبي الريف
كنّه (خوالد) لحضروا وقت جورة

ولّوه كما ( عريعر ) على جنده عريف
ويقودهم للعزّ هم : تحت شوره

حتى لو انه جاء ، يجي بْـ غير تكليف
كنه ملك والرايء هو ديكتاتوره

والخيبة اللي قد غرسها كما السيف
داخل عروق القلب صوتن وصورة

يا كيف ترجي واحد فْـ قلبه نزيف
والكمّ هائل والحزن في شطورة

فالجفن سود الليل من غير تغليف
واذا انشدوني الناس (كذبي ضرورة)

حلّو حرامه من شقى الوقت والجيف
وحلّو حرام الاكل ، حلّو خمورة

يرمي على قلبي الشقى بْـ غير تصفيف
و آنا آتفنن بالصفوف و ديكورة

الخيبة ، وظلم ، و وعودٍ مخاليف
دستورها مظلم ولاهي عصورة

وانا تعودت الحزن كيف ، تكيّيف
ومكلفٍ به لين انا ادفع اجورة

وانا ؟ فهيم الحزن من غير تثقيف
وانا مدرّس حزن و بروفيسورة

والشعر مفتاح لشعورك وتعريف
والصبر مفتاح الفرج والشّطوره

والله يكون بـ عون قلبٍ على جريف
والنفس (ما طابت) تراها صبورة

الشاعر : رجاء مدالله السمحيان العلي

بواسطة : admin
 0  0  238
التعليقات ( 0 )